إدارة المخاطر والرقابة الداخلية

إدارة المخاطر

تعد إدارة المخاطر جزءً لا يتجزأ من ممارسة الإدارة السليمة وتشكل جزء من أنظمة الرقابة الداخلية والحوكمة لدى الشركة. توضح سياسة إدارة المخاطر المنهجية الأساسية المتبعة من قبل الشركة في إدارة المخاطر وتوثق الأدوار والمسئوليات الموكلة إلى الإدارة العليا والأطراف الرئيسية الأخرى. يتمثل الهدف من هذه السياسة في تحديد وتخفيض أو القضاء على المخاطر والخسائر التي تواجه استثمارات الشركة وأمنها ومصالحها وموظفيها مع السعي إلى تحقيق أهدافها الاستراتيجية وأهداف العمل لديها.

يشرف مجلس الإدارة على وضع وتطبيق نظام إدارة المخاطر ويقوم بصورة سنوية بمراجعة مدى فعالية النظام. يقدم مجلس الإدارة الدعم إلى وحدة إدارة المخاطر في الشركة ولكن يظل فريق الإدارة بالشركة مسئولاً عن عملية إدارة المخاطر.

تقع على عاتق الإدارة العليا مسئولية تطبيق عملية وإجراءات إدارة المخاطر ويتولى المسئولية العامة عن إدارة المخاطر في الشركة. كما تقع على عاتق جميع الموظفين مسئولية إدارة المخاطر كل في نطاق المسئوليات الموكلة إليه طبقاً للإرشادات العامة لإدارة المخاطر التي أقرتها الشركة.

التدقيق الداخلي

تعد إدارة التدقيق الداخلي إدارة مستقلة وتتولى بصفة أساسية المسئولية عن تقييم مدى كفاية وفعالية نظم الرقابة الداخلية، والتأكد من الالتزام بالسياسات والإجراءات والمتطلبات الرقابية. لا يتم تكليف المدقق الداخلي بأية مسئوليات تنفيذية بهدف المحافظة على استقلاليته وحياديته في أداء المهام والمسئولية الموكلة إليه. ترفع إدارة التدقيق الداخلي تقاريرها مباشرة إلى لجنة التدقيق المنبثقة عن مجلس الإدارة والتي تتولى مسئولية مراقبة الأداء العام للإدارة

تتمثل مهمة المدقق الداخلي في تقديم مراجعات وتقييمات مستقلة وموضوعية حول أنشطة الشركة والعمليات والأنظمة المالية وأنظمة الرقابة المحاسبية الداخلية بالشركة. يقوم المدقق الداخلي بأداء المهمة الموكلة إليه من خلال تنفيذ أعمال التدقيق على العمليات التشغيلية والمالية وعلى الأداء والتي يتم اختيارها بناءً على عملية تحديد وتقييم المخاطر.