سوق الكويت

منذ إنشائها في عام 1972، كانت شركة عقارات الكويت رائدة في تطوير وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص. والجدير بالذكر، أن شركة عقارات الكويت كانت أول من أسس لمفهوم البناء-والتشغيل-والتحويل وطوره في دولة الكويت عبر إنشاء سوق الكويت.

إن سوق الكويت عبارة عن مبنى تجاري بثمانية (8) طوابق وموقف سيارات يقع في المنطقة في الوسط التجاري الحيوي المكون من سوق الكويت للأوراق المالية والمركز المصرفي لمدينة الكويت. ويتميز المبنى بثلاثة مكونات رئيسية: موقف سيارات متعدد المستويات، ومكاتب تجارية، فضلاً عن منطقة محلات بيع بالتجزئة.

وتفخر شركة عقارات الكويت بتمكنها من الحصول على تمديد لمدة عشر سنوات على عقودها الحكومية الحالية للبناء-التشغيل-التحويل لسوق الكويت.

وكجزء من الاتفاقية مع الحكومة، سوف تبدأ شركة عقارات الكويت بتجديد متعددالمراحل للمبنى والذي سوف يشمل جميع العقارات من الجوانب الأساسية والجمالية على حد سواء. وسوف يتم تجديد واجهات المبنى والمصاعد واستبدال نظم التكييف وإعادة بناء أجزاء من المبنى لاستخدامات جديدة ومثيرة من شأنها مواصلة تدعيم هذا العقار كقلب نابض لمحال البيع بالتجزئة في مدينة الكويت.

وإثباتًا لأهمية العقارات في سوق محلات البيع بالتجزئة والمكاتب التجارية بالنسبة للمدينة؛ قامت الغالبية العظمى من المستأجرين الحاليين بالتوقيع على تمديد لعقودهم القائمة بينما تم تلقي العديد من الاستفسارات فيما يتعلق بمساحة المكاتب التجارية ومجلات البيع بالتجزئة. وتبلغ نسبة الإشغال في سوق الكويت عمومًا أكثر من 96%.